المحلية الثلاثاء 24 يوليو 2018 02:16 مساءً

حاسي سيتي .كم.نت

أوقفت عناصر من حرس الحدود الجزائرية الصحافي شهر الدين برياح، الذي يعمل  في جريدة “الوطن” الجزائرية، بسبب تغطيته للوقفة الاحتجاجية المطالبة بإعادة فتحالحدود البرية بين المغرب والجزائر.

وأكد برياح في تصريحات له  أنه ظل إلى جانب أشخاص آخرين تحت شجرة محاطين بعناصر من الأمن بالقرب من الممر الحدودي “العقيد لطفي”، وأضاف: “لم أستطع التحرك، إنه أمر سخيف””.

وأشار الصحافي الجزائري، إلى أن السلطات الجزائرية وضعت مختلف أنواع المعيقات للحيلولة دون الوصول إلى المنطقة المحاذية للمعبر الحدودي، في حين سمحت عناصر الجمارك المغربية لوسائل الإعلام السمعية والبصرية بالتصوير بدون مشاكل ومعيقات.

وشارك العشرات من المغاربة والجزائريين، الأحد، في وقفة احتجاجية في المركز الحدودي، طالبوا خلالها بفتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ 1994.

ورفع النشطاء أعلام البلدين وطالبوا حكومة العثماني وأويحيى بفتح الحدود، مؤكدين على أن الشعبين الجارين إخوة، كما رفعوا شعارات ولافتات من قبيل “خاوة خاوة ماشي عداوة” (إخوة إخوة وليس أعداء).

وطالب النشطاء خلال الوقفة، بفتح الحدود من أجل فك العزلة عن البلدين، و ضرورة إزالة الحواجز الحدودية حتى تستطيع الأسر المغربية والجزائرية من تبادل صلة الرحم مع عائلاتهم.





أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.