المحلية الخميس 04 أكتوبر 2018 07:08 مساءً

حاسي سيتي.كم.نت

 متابعة/ت.ن

تعيش مدينة رأس الماء بإقليم الناظور هذه الأيام على وقع نقاش واسع حول إمكانية الإطاحة بالرئيس الحالي للمجلس، محمد لهمام، بعد مرور ثلاث سنوات على انتخابه رئيسا.

وكان النقاش حول إمكانية إسقاط الرئيس قد تزايد بشكل كبير خلال الأيام الماضية، إلا أن الأمور هدأت نوعا ما، حتى حل موعد انعقاد دورة أكتوبر الحالي، ليتبين أن حجم الشقاق داخل هذا المجلس كبير، وذلك من خلال عدم اكتمال النصاب القانوني لانعقاد الدورة العادية.

عدم انعقاد الدورة زاد من التكهنات حول وجود خطة معينة ستؤدي إلى سحب البساط من تحت أقدام الرئيس، الذي يبدو أنه لم يعد ضامنا لمنصبه، رغم أنه يتلقى التطمينات من طرف العدالة والتنمية الممثلة بأربعة أعضاء داخل المجلس.                                         فهل ستكشف لنا الأيام القادمة عن مفاجأة من العيار الثقيل برأس الماء؟





أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.