المحلية السبت 24 نوفمبر 2018 06:13 مساءً

حا سي سيتي كم.نت 

مراسلة/محمد أمين

في جو حماسي، سادت فيه روح حقوق الإنسان، وفي جمع غفير، تقدمه مجموعة مهمة من أعضاء المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، وبإشراف من المنسق الجهوي لجهة الدار البيضاء – سطات، ذ. مولاي العربي نواس، وكذا المنسق الإقليمي ذ. عبد الرحيم المبرك، احتضنت قاعة الأفراح رضا بعد زوال يومه الجمعة 23 نوفمبر 2018 جمعين عامين تأسيس لكل من المكتب الإقليمي بالجديدة والمكتب المحلي للجماعة الترابية مولاي عبد الله، وذلك تحت الرئاسة الشرفية، للدكتور محمد أنين الرئيس الوطني للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
وقد تميز هذا اللقاء الطيب بكلمات ومداخلات، على التوالي، لكل من السادة: المنسق الجهوي، فالمنسق الإقليمي، فالمنسق المحلي، ثم رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان.. تلتها تساؤلات قيمة من المتداخلين، وأعقبتها إجابات من مؤيسة الرئاسة؛
وفي حضم كل ذلك تم استعراض أهداف هذه الهيئة الحقوقية المتميزة والنشيطو، وكذا الآليات الكفيلة بتطبيق هذه الأهداف؛
وجاء دور الترشيح لرئاسة المكتبين، حيث ثم بالإجماع وضع الثقة في كل من المناضلين محمد العكري وعماد عبد الغني، حيث كلفهما الجمعان بتشكل مكتبيهما وفريقيْ عملهما..
ليتم بعد ذلك أخذ صور تذكارية، تؤرخ لهذا الحفل الحقوقي الرائع.





أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.