هذا ما قضت به محكمة طنجة في حق مصوري الممثل الشبير سكيرج

حاسي سيتي.كم. نت

هشام رماح

سنتان حبسان نافذا، هي العقوبة التي أنزلتها ابتدائية طنجة، في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين الثلاثاء، في حق كلا من المتهمين بتصوير الممثل الهزلي البشير سكيرج خلسة وهو يتحدث في أمور خاصة بالعائلة الملكية.

وقد نشرت“الجريدة 24”، بأن الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بطنجة قضت بالحكم سنتان حبسا نافذا في حق المتهمين بسرقة محتويات ومشتملات تعود ملكيتها للبشير سكيرج بطل الفيلم السينمائي الشهير “البحث عن زوج امرأتي”.

وكان البشير سكيرج، اتهم كلا من “خالد” و”مراد” بتخديره ما تسبب في هلوسته ليخوض فيما لا يعنيه، فضلا عن خيانتهما أمانته وسرقة منزله بمدينة طنجة، وكذا بتعرضه للابتزاز منهما بسبب تصويرهما شريطا خلسة حينما كانا في ضيافته. وكانت المصالح الأمنية بتطوان هي التي ألقت القبض على المتهمين بمدينة الفنيدق، استنادا على مذكرة بحث وطنية، وقد كانا يستعدان لمغادرة المغرب نحو إسبانيا، وقد جرت إحالتهما يوم الاثنين الماضي على النيابة العامة التي أحالتهما بدورها وفي نفس اليوم على المحاكمة ليتم تأجيل الجلسة إلى اليوم الاثنين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.