المحلية الجمعة 14 ديسمبر 2018 06:35 مساءً

حا سي سيتي كم.نت 

العربي المرضي

لازالت قضية راقي بركان تشغل بال الرأي العام الوطني وذلك بسبب الاستغلال الفظيع للدين من طرف المتهم من أجل إشباع نزواته الجنسية الشاذة والمريضة .

وحسب آخر المعطيات التي تم استيقاؤها من مصادر مقربة من التحقيقات، فإن الراقي المعتقل كان هادئا طيلة فترات التحقيق والاستماع إليه، حيث اعترف تلقائيا بالجرائم المنسوبة إليه ولم يشكك أبدا في صحة أشرطة الفيديو التي تم ضبطها بحوزته.

وأضافت ذات المصادر أن الراقي أكد للمحققين أن هناك فتيات ونساء قبلن طواعية ممارسة الجنس معه، لكن أغلب ضحاياها كان يخدرهن خلسة ويصورهن عاريات وفي وضعيات حميمية ثم يشرع بعدها بابتزازهن، حيث كان يهددهن بنشر تلك الأشرطة إن لم يقمن بتلبية رغباته الجنسية.





أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.